الثلاثاء، 19 مارس، 2013

وصفة الدكتور جمال الصقلي للتخلص من بروز البطن "الكرش"


وصفات الدكتور جمال الصقلي خبير التداوي بالأعشاب و الطب البديل
مكونات وصفة الدكتور جمال الصقلي :

قعقلة + الحلحال + زعيترة + الكروية + مرددوش + أزير + السالمية  
نستعملو نفس المقدار من كل عشبة


الطريقـــة :

ناخذو نصف معلقة قبل وبعد كل وجبة يعني في الفطور والغذا والعشا
هي 6 مرات في اليوم

- وصفة الدكتور جمال الصقلي صالحة لأمرين :

نصف معلقة قبل الماكلة غيفيدنا باش نزولو الكرش
ونصف معلقة بعد الاكل لطرد الغازات والتخمار

توضيـــح حول وصفة الدكتور جمال الصقلي  :

الحلحــال : نوع من خزامة، كيقلولو ايضا الخزامة دلكبالة

مشمش ، المشمش

تاريخ المشمش :

حسب الاسم Armeniaca الذي يدل على بلاد أرمينيا ، فقد كان الاعتقاد بأن المشمش خرج من بلاد الأرمن ، حيث كان يزرع منذ قديم الزمان ، ويرى البعض بأن الموطن الأصلي للمشمش هو شمال الصين وخاصة هملايا وبعض الأجزاء الأخرى من آسيا المعتدلة ، حيث يزرع في هذه المناطق ، وقد دخل إلى انجلترا عبر ايطاليا خلال حكم الملك هنري الثالث .

تركيب المشمش :

ماء 81% ، سكر 8.1% ، ألياف 8% ، يحتوي أيضاً على فيتامين A و B2 و C ، بوتاسيوم ، صوديوم ، فوسفور ، حديد و كالسيوم .

أما زيت بذر المشمش فهو يحتوي رئيسياً على Olein وكمية قليلة من Glyceride of Lanolic Acid ، وهو غالي الثمن ويلعب دوراً مهماً في تجارة المواد التجميلية لما للزيت من تأثير ملطف للجلد وصنع منه الصابون ، المراهم المنعمة للجلد Cold Cream ومستحضرات تستعمل في صناعة العطور أيضاً .

استعمالات و فوائد المشمش الطبية :

- يكسر العطش ، ويلين الطبيعة ، ويستعمل خاصة في شهر رمضان المبارك لتحضير شراب المشمش مع المكسرات لتخفيف العطش وقبوضة المعدة الناتجين عن تخفيف الطعام والشراب خصوصاً بالصيف
- يعالج أمراض الحساسية وخصوصاً الطفوح الجلدي المسمى " الشري "
- زيت بذر المشمش يعالج تدلي البواسير ويحسّن الدورة الدموية في الأوردة الموجودة في منطقة الشرج
- يستعمل في الحمية لإنقاص الوزن لأن المشمش يحتوي على سعرات حرارية قليلة وبتأثير آخر هو ملين للطبيعة فيخرج الطعام بسرعة قبل أن يمتص الجسم كميات كبيرة من الطعام
- مهديء نفسي يزيل التوتر والاضطراب
- يخفض ضغط الدم الناتج عن توتر نفسي
- يعالج الصداع والشقيقة الناتجين عن أسباب نفسية
- يقوي الدم عبر الحديد الموجود فيه بوفرة
- الكالسيوم الموجود بالمشمش يقوي الهيكل العظمي
- يستعمل حسب الاتجاه الجديد بإعطاء فيتامينات مختلفة (وهي موجودة في المشمش) Vit A ، Vit C ، Vit B للذين يعملون في المستودعات تحت الأرض أو الذي يعيشون في المدن الكثيرة التلوث بالدخان ، وتسمى هذه الفيتامينات Micrio Nutrient وهي أيضاً مهمة لمرضى القلب


البطاطا الحلوة

موطن البطاطا الحلوه :

جنوب الولايات المتحدة الأمريكية وكندا

هناك حوالي 150 نوعاً من البطاطا الحلوة التي تؤكل . وهناك صنف هندي صيني يستعمل للصباغ في جنوب الصين
Dioscorea Villosa هو نبات سنوي ، هذا النوع من البطاطا يعطي في البداية طعماً تفهاً أو لا طعم ولا رائحة ، ثم بعد ذلك يعطي بالفم طعماً حريفاً وهو من الصعب أن تسحق نيئة

تركيب البطاطا الحلوة :

الكثير من Saponin موجود في الجذور ، ومادة Discorein ويحصل على هذه المادة الأخيرة بترسيب العصارة بالماء

استعمالات و فوائد البطاطا الحلوة الطبية :

- مضاد للتشنج والمغص
- يعالج غثيان المرأة الحامل
- تستعمل لأوجاع أمراض الكوليرا كثيرة التشنجات
- يعالج أوجاع الأعصاب
- يعالج الحازوقة التشنجية

موز ، الموز

الاجزاء المستعملة في الموز :

الثمرة الناضجة وغير الناضجة والعصير

تاريخ الموز :

يدعى الثمر Pantain وهو حوالي 40جنساً ، أهمية استعمال هذه العائلة إلى الثمر غير الناضج كطعام ، وأقل من ذلك استعماله وهو ناضج كثمار التي هي الموز : الثمار غير الناضجة غنية بالنشاء التي تتحول عند النضج إلى سكر .

إن أنواع الفاكهة من هذه العائلة تعرف باسم Banana (في انكلترا) والاسم Pantain يطلق على الأنواع التي تتطلب طهياً لكي تؤكل ، وهي تطبخ بالفرن أو تسلق أو تشوى أو تقلى بالزيت ، ويمكن أن توضع في الشوربة واستعمالاتها يكون مثل استعمال البطاطا ويمكن أن تجفف ثم تطحن إلى بودرة مثل الطحين .

تركيب الموز :

- ماء 10.62%
- بروتين 3.55%
- دهون 1.15%
- كربوهيدرات 81.67 % أكثر من 2/3 نشاء
- ألياف 1.15%
- فوسفات 0.26%
- أملاح معدنية 1.60%
- يحتوي فيتامين C وفيتامين B6 ، B2 ، B12 ، A ، D ، H

استعمالات وفوائد الموز الطبية :

- يعتبر الموز مادة غذائية أكثر منه مادة شفائية للعدوى
- يعتبر الموز علاجاً طارداً للديدان
- مادة مضادة للسعة الثعبان
- يعالج نوبات النقرس
- يكافح الإسهال
- يمنع تصلب الشرايين
- ينشط حركة الدماغ ووظائفه بسبب وفرة الفوسفور الذي فيه وهو ضروري للذاكرة والحفظ
- ملين للطبيعة
- يدر البول ويفتت الحصى والرمل وينشط الكلى ويزيد حيويتها
- مفيد لزيادة تعداد النطف المنوية
- يعالج السعال والتهابات القصية الهوائية
- ينعم البشرة ويزيل الكلف والأصباغ

عنب ، العنب ، مشتقات بذر العنب

الأجزاء المستعملة في العنب :

الثمرة ، البذر ، الورق الذي يستعمل للطبخ في بعض دول بلدان البحر الأبيض المتوسط (جميع الدول العربية) بالإضافة إلى تركيا واليونان .

تاريخ و موطن العنب :

يعود إلى مرحلة ما قبل التاريخ القديمة ، والنبتة أساساً عرفها المصريون والرومان والإغريق ، وأكلوها كطعام وشربوا عصارتها .
ترمز الكرمة إلى إله الكرمة عند اليونان Dionyosos ، ظهرت منحوتات بالتماثيل والصور على جدران العمارات القديمة ، والكرمة موجودة في آسيا وأفريقيا وأميركا الشمالية والوسطى والجنوبية ، بالإضافة إلى أوروبا .

تركيب العنب :

- العنقود الطازج يحتوي على : ماء 82% ، غلوسيدات 16% ، أملاح معدنية ، بوتاسيوم ، حديد ، سيلينيوم ، بورون ، فيتامينات PP ، A ، B6 ، B5 ، B2 ، B1 ، C
- الثمار المجففة ( الزبيب ) غنية جداً بالسكر والبوتاسيوم والحديد مع كمية جيدة من فيتامين A وكل مشتقات فتيامين B
- يحتوي العنب على Phyochemicals مثل Ellagic acid و Resvertrol
- البذر يحتوي على Proantho cyanidins

استعمالات و فوائد العنب و بذر العنب الطبية :

- إن التعرض لأشعة الشمس لأكثر من نصف ساعة عن الإنسان والحيوان والنبات ، يبدأ في تصنيع المواد المسماة جزيئات حرة Free Radicals ، وهي مواد ضارة تؤدي إلى شيخوخة الأنسجة والتجاعيد ، وإذا بقي المرء لفترة طويلة تحت تأثير أشعة الشمس فوق البنفسجية يصاب الجلد بالكلف ، وللعنب مفعول يعاكس هذا ، وذلك عبر المواد المضادة للأكسدة Antioxidents التي يحتويها العنب وذلك بوجود فيتامين A
- وجود مادة Ellagic acid في العنب وبذر العنب يقك المواد المسرطنة الموجودة داخل الجسم ، وبذلك يمنع نمو السرطانات ويمنع تحول الخلايا الصحيحة إلى خلايا سرطانية
- إن وجود مادة Resveratrol رسفيراترول الموجودة في العنب وبذره يعطي حماية للقلب والأوعية الدموية ، وقد أظهرت الأبحاث مؤخراً باليابان بأن هذه المادة تمنع نشاف الأوعية الدموية بالحيوانات
- أثبت العلماء في جامعة كورنيل بأن العنب الأسود يحتوي كميات عالية جداً من Resveratrol لا يحتوي مثلها العنب الأبيض أو الأخضر ، ولكن يجب تناول جميع أنواع العنب بما يحتويه من مادة Ellagic acid والمواد الأخرى المفيدة
- يوصف العنب وبذره لعلاج أمراض الأوعية الدموية
- بسبب احتواء العنب الأحمر وبذره على معدن السيلينيوم Selenium ، يمنع العنب السرطانات ، كذلك بسبب تأثير السيلينيوم المضاد للأكسدة يعطي القلب والأوعية الدموية مناعة ضد الأمراض الدموية
- بسبب احتواء العنب وبذره على معدن Boron ، وهو يفيد النساء بعد انقطاع الطمث ، فيحافظ على معدلات عالية من الهرمون الأنثوي Oestrogen وبذلك يخفف المشاكل التي تواجهها النساء عند انقطاع الطمث
- يحتوي بذر العنب الأحمر خصوصاً على الكثير من المواد المسماة Proanthocyanidins وهي شبيهة بالمواد الموجودة بالنباتات والمسماة فلافونيدات Flavonoids وهي تحمي خلايا الدهن من مشاكل الجزيئات الحرة وتدميرها للأنسجة والخلايا ، وهي تمنع أيضاً أمراض القلب بأن تحمي مادى كولجين Collagen الضرورية لسلامة الأوعية الدموية
- تلعب بذور العنب باحتوائها مواد Proanthocyanidins دوراً مهماً في مكافحة الأمراض عن طريق تنشيط جهاز المناعة المقاوم للبكتيريا ، والفيروسات والفطريات ، كما تكافح الحساسية بأنواعها وتعمل كمواد مضادة للالتهابات

تين ، التين

الأجزاء المستعملة في التين

الثمرة

موطن و تاريخ التين :

التين من الثمار التي جاء بها القسم في القران الكريم .
وهي فاكهة كان لها التقدير منذ قديم الزمان بشكله الجاف والغض الأخضر . وموطنه الأصلي بلاد فارس وآسيا وسوريا ولبنان . ولقد استعمله الفينيقيون في رحلاتهم البحرية والبرية . وحالياً فهو يزرع في كل حوض بلاد البحر المتوسط وفي معظم المناطق الدافئة والمعتدلة .

ظهر التين في الرسومات والنقوش والمنحوتات . ويقال بأنه وصل إلى الإغريق عبر بلدة اسمها Caria في آسيا ومن هنا نعرف أن التسمية تحل اسم البلد التي وصل التين إلى الغرب منها وهو يسمى باللاتينية Ficus Caria.

كان التين طعاماً رئيسياً عند الإغريق وقد استعمله بوفرة الاسبارطيون في موائد طعامهم اليومية . الرياضيون بشكل خاص اعتمد غذاءهم بشكل رئيسي على التين ، لاعتقادهم بأنه يزيد في قوتهم . وقد سنّت الدولة الاغريقية في ذلك الوقت قانوناً يمنع تصدير التين والفاكهة ذات الصنف الممتاز من بلادهم إلى البلاد الأخرى .

جاء التين إلى بلاد فارس ودخل أوروبا عبر ايطاليا . Pliny يعطي في كتاباته التفاصيل عن أكثر من 29 صنفاً من التين كانت معروفة في وقته . ويمتدح بشكل خاص الأنواع المنتجة في بلدة Tarant وبلدة Caria و Herculaneum .

التين المجفف وجد في Pompeii في حملات التنقيب التي أجريت على البلدة التي كانت مطمورة بالرمال (بلدة إغريقية) وظهر التين في الرسوم الجدرانية التي ضمت التين إلى جانب مجموعات أخرى من الفاكهة . يذكر Pliny بأن التين المزروع في حدائق المنازل كان يستعمل لإطعام العبيد لكي يمدهم بالطاقة والقوة للخدمة ، وبشكل خاص كان يتغذى على التين العمال والعبيد الزراعيون الذي يعملون بالزراعة .

يلعب التين دوراً مهماً في الميثالوجا اللاتينية أي علم الأساطير . وقد كان يقدم كقربان إلى الإله باخوس في الطقوس الدينية .

يقال إن الذئب الذي أرضع روملوس ورايموس Rumulus & Ramus استراح تحت شجرة تين . وروملوس ورايموس هما مؤسسا الإمبراطورية الرومانية . ومن هنا كان لشجرة التين قدسية عند الرومان . ويذكر Ovid في كتاباته بأن خلال الاحتفالات السنوية لرأس السنة عند الرومان كان التين يقدم كهدية . وكان سكان بلدة Cyrene يضعون على رؤوسهم أكاليل من التين عندما كانوا يضحون إلى Saturn الذين كانوا يعتبرونه مكتشف الفاكهة .

يذكر Pliny التين البري الذي كتب عنه هوميروس وغيره من المشاهير والأطباء مثل Dioscorides الذي اشتهر بكتاباته الطبية التي ترجمت إلى العربية . ووافق على بعض معلوماته مشاهير الأطباء العرب وانتقدها البعض الآخر ورفضوها وأثبتوا بالحجة والبراهين أسباب الرفض .

حالياً يصدّر التين المجفف إلى العالم من آسيا ومن أسبانيا ومالطة وفرنسا . تجفف الثمار الناضجة تحت الشمس ، أو تجفف في شكل رقائق عبر فتحتها وتعريض داخلها للشمس والهواء فيكون الجفاف أسرع وأفضل .




تكوين التين :

- المركب الرئيسي الموجود بالتين هو سكر الديكستروز Dextrose وهو يبلغ 50% من تركيبة التين
- فيتامين A ، B و C
- يحتوي على نسب عالية من أملاح الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس
- يعطي سعرات عالية . فكل 100 غرام تيناً أخضر يعطي 70سعرة ، والجاف يعطي لنفس الوزن 270 سعرة

استعمالات و فوائد التين الطبية :

- يستعمل التين كملين للطبيعة ، ويستعمل مع غيره من الأدوية مثل مادة السنامكة Senna والراوند Rhubarts لتصنيع الشرابات الملينة خاصة في بريطانيا
- مكرع ومجشيء يزيل النفخة والأرياح
- ملطف للبشرة ينعمها ويزيل البثور . يدبغ الشعر الشايب موضعياً ومع الطعام
- يزيل مشاكل الرشح والزكام وآثارهما على الأنف والحنجرة
- تستعمل لبخات التين على خراجات الأسنان والتهابات اللثة والأورام بالفم وغيره
- يستعمل الحليب الذي يخرج من عنق التين غير الناضج لإزالة الثاليل بأن يوضع الحليب على الثؤلول
- منه البري والبستاني يمزج مع الشمر واليانسون والسمسم يؤكل صباحاً فيساعد الصحة على القوة والنشاط ويزيد في الوزن
- يقوي الكبد وينشطه ويزيل تضخم الطحال
- يعالج أمراض الدورة الدموية والأوردة خصوصاً البواسير ، ويؤكل ويوضع موضعياً
- ينشط الكلى ويزيد في الدورة الدموية التي تغذيها للقيام بوظائفها
- يدر البول ويفتت الحصى والرمل
- يعالج أمراض الصدر والسعال والربو وتشنج القصبات الهوائية والتهاباتها
- يعالج أمراض تسرّع القلب. يمنع تجمع الماء في القلب والرئتين والجسم الذي ينتج عن ذلك بخفض الضغط بلطف ، ويمنع النزيف
- ينشط الدماغ والدورة الدموية فيه فيقوم الدماغ بوظائفه بطريقة أفضل خاصة إذا أكل مع المواد الغنية بالفوسفور مثل المكسرات واللوز والفستق الحلبي والصنوبر
- يعالج أمراض الدورة الدموية بالدماغ مثل الفالج والرعاش والنشاف
- يعالج أمراض الجلد مثل البهاق
- يعالج امراض النقرس فيعمل على اخراج أملاح اليوريك أسيد من الجسم عن طريق البول وعن طريق التعرق . يعالج أمراض المفاصل وآلامها
- حليب التين يساعد على تآكل اللحم الميت في الجسم مثل الثؤلول ، فيوضع على اللحم القاسي فيصبح طرياً
- يعالج التين الأمراض النفسية ، ويعمل على تهدئة الأعصاب ، وإزالة أنواع القلق والخوف والإحباط والتوتر

الحماض الحميض Sorrel



نبتة معمرة نحيلة ومنخفضة. لها أوراق سهمية الشكل وسنابل طرفية تحمل أزهارا صغيرة خضراء تتحول إلى حمراء عندما تنضج بذورها. منه أنواع تنبت برية وبعضها يزرع، ويعد من البقول الزراعية.
‏وهي تنبت برية في الأدغال ‏الرطبة وبالقرب من السواقي وتزرع لحموضة أوراقها. وهي عشبة يبلغ ارتفاعها نحو (30) سنتيمترا ، وهي على نوعين: الحماض البستانى الكبير والحماض البستاني الصغير، يوجد ‏الحماض صغير الورق في معظم المناطق المعتدلة من العالم. ينمو في الأراضي البور وفى المراعي، ومقطف في أوائل الصف.

المكونات

يحتوي الحماض صغير الورق على أوكزالات وانتراكينونات (بما في ‏ذلك الكريسوفانول والإيمردين ‏والفيسكيون). الانتراكينونات مهيجة وذات مفعول ملين عندما تكون منعزلة.

التاريخ و التراث

‏الحماض صغير الورق هو أحد مكونات دواء مضاد للسرطان يدعى إيساك Essiac ، إلى جانب دوره
‏كخضرة في السلطة. ويضم الإيسياك أيضا، وهو صيغة أميركية محلية، الأرقطيون والدردار الأحمر والراوتد
‏الكفي.

‏وقد عرفه العشابون في بداية ‏هذه القرن، بعد أن لاحظت ممرضة كندية شفاء مريضة تناولت هذه الصيغة من سرطان الثدي، ومنذ ذلك الوقت شهد الإيسياك تاريخا متفاوتا .

الاستخدامات الطبية

‏الحماض صغير الورق عشبة مزيلة للسمية، ولعصيرها الطازج مفعول ملحوظ مدر للبول، وهو على غرار أعضاء فصيلة الحماض الأخرى، ملين معتدل، ويمكن آن يكون علاجا للأمراض المزمنة على المدى الطويل، وبخاصة تلك المتعلقة بالسبيل المعدي والمعوي.

‏ولاستعمال الحماض على مائدة الطعام: تفصل أوراق الحماض عن سوقها وتفرم شرائح وتمزج بالمايونيز المجففة بالحليب، ثم يضاف إليها تفاحة (مبروشة) وتمزج جيدا وتقدم كسلطة.

ولعمل الحساء: يحمص قليل من الدقيق (الطحين) في السمن تحميصا خفيفا، يظل الدقيق محتفظا بلونه الأبيض، ثم يضاف إليه بصلة مفرومة وكمية من مرق اللحم المملح، ويغلى للاستواء، وقبل نهاية الغلي ببضع دقائق فقط يضاف إلى الحساء مقدار 125 غم من ورق الحماض المفروم.

‏للسمك وأنواع المعكرونة: يحمص الدقيق كما سبق وصفه في تحضير الحساء ويضاف إليه كمية من الحليب ويغلى إلى الاستواء ثم يمزج جيدا مع أوراق الحماض المفرومة.

تنبيه: يجب ألا يؤخذ الحماض ‏صغير الورق من قبل من لديه ميل للاصابة بحصى الكلى.